الأخبار

شركة Ooredoo الجزائر تتسبب في خسائر كبيرة لآلاف الزبائن

تفاجأ عدد كبير من زبائن Ooredoo الجزائر بتوقف مفاجئ لخطوطهم الهاتفية، دون توضيح من المتعامل، ودون سابق إنذار.

وفي استفسارنا لدى مصدر من داخل الشركة، أكد لنا أن المؤسسة أوقفت نحو مليون شريحة جديدة في يوم واحد، تفاديا لخسائر مادية محتملة.

وحسب مصدرنا فإن الشرائح المعنية هي التي تم بيعها خلال شهر ديسمبر 2020، وجاء ذلك نظرا لأن أي خط يباع بعقد غير مطابق للقانون يعرض الشركة لغرامة قدرها 100 مليون سنتيم، وبالتالي فإن إدارة Ooredoo قررت تفادي إنفاق أي مبلغ على الغرامات، وذلك بغلق كل الخطوط، سواء كانت بعقود مطابقة أم لا.


اقرأ المزيد: متعامل Ooredoo الجزائر يستعين بـ Nokia لتحسين شبكته


وخلقت هذه الخطوة مشاكل كبيرة للجميع، فإذا اتصل المشترك بخدمة الزبائن فإنه يتحصل على إجابة مفادها أن المحل الذي اشترى منه الشريحة لم يرسل العقد، بينما يقول له المحل بأن الشركة لم تفعل العقد.

تأتي هذا في وقت يسعى فيه المتعاملون الثلاثة للتمركز بشكل أوسع في السوق، تمهيدا لصدور القانون الذي يسمح بتغيير المتعامل الهاتفي دون فقدان الرقم. وبالنسبة لـ Ooredoo، فإن عتاد التخزين السحابي الذي تم الحصول عليه من عند Nokia سيكون سلاحا مهما في المرحلة القادمة.

 

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى