مراجعاتهواتف ذكية

مراجعة هاتف Redmi Note 9.. يا فرحة وما تمت

تعتبر سلسلة Redmi Note أهم أسباب نجاح علامة ريدمي حاليا وشاومي سابقا، وهي السلسلة الوحيدة التي جعلت الشركة معروفة في الأسواق العربية، بما أنها الأكثر مبيعا في الكثير من الدول العربية، كمصر والجزائر والمغرب على سيبل المثال.

انتظرنا جميعا في الجزائر وصول سلسلة Redmi Note 9 الجديدة، التي صدرت في ماي 2019 لكنها لم تصلنا بالكميات المطلوبة والسعر اللائق إلا نهاية شهر أوت بسبب فيروس كورونا..


اقرأ المزيد: عودة ارتفاع أسعار الهواتف في الجزائر .. أية أسباب وأي مستقبل؟


هل يستحق هذا الهاتف كل الشهرة التي يحضى بها في الوطن العربي أم أنه مجرد فقاعة؟ وما هو الجديد الذي قدمه مقارنة بالنسخ القادمة من السلسلة ومقارنة بمنافسيه؟ كل هذا سنتعرف عليه ضمن مراجعتنا المفصلة للجهاز.

التصميم: الجمال مسألة ذوق.. لكن ليس الخامات

تم تغيير تصميم الهاتف هذا العام، وجاء بظهر من Polycarbon، وهو ما يعد خطوة للوراء من طرف ريدمي، لأن هواتف السنوات الماضية كانت بظهر زجاجي، وحتى Redmi Note 5 القديم كان بظهر معدني.

تعد هذه نقطة سلبية فقط مقارنة بالهواتف السابقة للعلامة، أما مقارنة بالمنافسين فهي شيء عادي، لأن الأغلبية الساحقة من الهواتف في هذه الفئة السعرية مصنوعة من Polycarbon.

وضعت كاميرات الهاتف الأربعة في مكان جديد في صندوق مربع، غير بعيد عن مستشعر البصمات، وهذا ليس أجمل شكل حسب رأيي لكنه على الأقل تطور كبير مقارنة بالنسخ الماضية من الهاتف.

نلاحظ في ظهر الجهاز بعض البروز بالنسبة للكاميرا، لكنه يختفي بمجرد وضع واقي الصدمات الذي تجده في علبة الجهاز.

ما أزعجني بالفعل في تصميم الهاتف هو المسكة، هناك شيء غير عادي فيها يجعلك تشعر أنك تمسك ثلاجة في يدك، فضلا عن كبر الجهاز المبالغ فيه ووزنه الزائد، ولحسن الحظ يزول هذا الشعور بشكل كبير عند استخدام واقي الصدمات، أو بالتعود.. لا أدري.

الشاشة: نقطة قوة لا نقاش فيها

يضم Redmi Note 9 شاشة Full HD+ بحجم 6.53 إنش.. كبيرة جدا وواضحة للغاية مع حواف نحيقة نسبيا، أعتبرها أحد نقاط قوة الهاتف التي لا غبار عليها، فرغم أنها من نوع LCD إلا أن سطوعها أكثر من مقبول، يعاب عليها فقط زوايا الرؤية، فاللون الأسود فيها مثلا يتحول إلى رمادي بمجرد إمالة الشاشة، خاصة عند استعمال الوضع الداكن.

تضم الشاشة ثقبا جانبيا يحمل الكاميرا الأمامية، وضع في مكان غير مزعج تماما في أية وضعية.

بعض المراجعين اشتكوا من هالة سوداء حول الثقب، لكني أعتقد أنها مجرد تهويل، فالشاشة تعمل بشكل عادي والثقب يصبح تقريبا غير مرئي بعد بضعة ساعات من الاستخدام.

واجهة مستخدم غنية وأداء متذبذب

يخرج Redmi Note 9 من العلبة بالنسخة 11 من واجهة MIUI لشاومي، لكنك ستجد تحديثا يجلب لك MIUI 12 مع أندريد 10 بمجرد تشغيل الجهاز لأول مرة.

يقدم التحديث الجديد تجربة بصرية ممتازة، من Control Panel الذي يشبه الذي يقدمه iPhone إلى شكل الإعدادات ومختلف الـ Animations.

هذه الـ Animations الجميلة بالذات هي نفسها نقطة ضعف، لأنها فيها بعض التقطيع من حين لآخر، وهو مشكل تقع فيه كل هواتف شاومي وريدمي المتوسطة والاقتصادية.


اقرأ المزيد: اكتشف الفرق بين النسخة الهندية والعالمية من Redmi Note 8


كعادة واجهة المستخدم هذه جاءت مليئة بالميزات الفريدة، مثل الوضع الداكن المحسن، الذي أصبح يجبر التطبيقات على التحول إليه حتى إذا كانت لا تدعمه، بالإضافة إلى ميزة النوافذ العائمة، التي أصبحت تدعم عدة تطبيقات في آن واحد، وحتى يوتيوب أصبح الآن يتيح إمكانية الاستماع في الخلفية بفضل هذا التحديث

الميزات التي ذكرتها هي جزء قليل جدا مما توفره واجهة MIUI 12 التي تعد إحددى أفضل وأغنى الواجهات، نترككم تكتشفون كل ما فيها عند شرائكم الهاتف.

لم يكن أداء الهاتف في هذه الواجهة بالسلاسة المطلوبة، فرغم أنه سريع في أغلب الأحيان إلا أنه تارة يواجه بعض التقطيع عند التنقل بين التطبيقات، ويكون بطيئا قليلا عند فتح التطبيقات للمرة الأولى تارة أخرى.

مشاكل MIUI الأخرى المعروفة مازالت موجودة للأسف، فالتحميل مازال يتوقف بعد دقائق من انطفاء الشاشة، ومازالت لوحة المفاتيح تتسبب في أخطاء عديدة عند الكتابة.

وإذا كنت تتساءل عن نظام GPS والشبكة الهاتفية، فكلاهما يشتغل بشكل ممتاز ودون أية مشاكل.. أعتقد الآن بشكل شبه مؤكد أن النسخة الهندية فقط من هذا الهاتف هي التي بها مشاكل تحديد المواقع والشبكة.

يضم الهاتف معالج Mediatek Helio G85، وهو معالج متوسط يفترض أنه موجه للألعاب، أداؤه في المنتصف ما بين Snapdragon 675 و Snapdragon 710.

النسخة التي بين يدي هي نسخة 3 جيغا رام/64 جيغا تخزين، لكنني لا أعتقد أن الرام هي سبب مشاكل الأداء بل يبدو أن نظام التشغيل مازال غير متوافق بنسبة 100% مع المعالج الذي يعتبر جديدا.

عدم التوافق هذا يظهر أكثر في الألعاب، وكما قلت سابقا، من المفروض أن معالج Helio G85 مخصص للألعاب، لكنه في لعبة PUBG مثلا يحصل فيه بعض التقطيع من حين لآخر، خاصة عند الجري أو استخدام السيارات.

عدا ذلك، كانت تجربة اللعب سلسة جدا، واللعبة اشتغلت معي على إعدادات High و HD لمدة ساعات طويلة وبدون ارتفاع درجه حرارة الجهاز بشكل مقلق.

لا يوفر Redmi Note 9 أفضل صوت في العالم، فسماعته الوحيدة صوتها مرتفع وغير مجسم بالشكل الأفضل لكنه يقدم إحدى أفضل التجارب الصوتية في فئته السعرية، خاصة إذا استمعت إلى الميديا باستخدام سماعات خارجية.

كاميرات ليست الأفضل.. ولا الأسوأ

يضم هاتف Redmi Note 9 أربع كاميرات، لكنها في الحقيقة اثنتان فقط، إذ يأتي الجهاز بمستشعر Macro لا فائدة منه ولن نضيع وقتنا في تجريبه، ومستشعر آخر لمعلومات العمق، وكلاهما بدقة 2 ميغابكسل.

ما يهمنا بالفعل هو الكاميرا الرئيسية، التي دقتها 48 ميغابكسل بفتحة عدسة f1.8، وكاميرا الـ Ultrawide التي جاءت بدقة 8 ميغابكسل وفتحة عدسة 2.2.

وضع 12 ميغابكسل
وضع 48 ميغابكسل
تقنية العزل

يمكن للكاميرا الرئيسية التقاط صور رائعة عند توفر الإضاءة الكافية، بتفاصيل كثيرة وألوان واقعية و Dynamique Range محترم، أما العزل فيعد من بين الأفضل في هذه الفئة السعرية، وفوق هذا يمكنك تفعيل وضع 48 ميغابكسل الذي يعطيك إمكانية زوم أكبر على الصور، دون فقدان التفاصيل.


اقرأ المزيد: مقارنة بين Xiaomi Mi Note 10 و Xiaomi Mi Note 10 lite : ما هو الاختلاف بينهما ؟


عكس ما كنت أتوقع، التصوير الليلي كان مبهرا، تظهر فيه الكثير من التفاصيل مع تشويش قليل جدا، لكن المشكل الملاحظ هو الـ White Balance، حيث تظهر الألوان بعيدة كل البعد عن الأصل، ولحسن الحظ بتثبيت تطبيق جوجل كاميرا تمكنت من الحصول على الألوان الطبيعية، دون الحصول على جودة أكبر بشكل ملحوظ.

الوضع الليلي

مع الأسف لا يمكن تصوير فيديوهات بهذه الكاميرا بأكثر من 1080p و 30fps، ورغم ذلك فالفيديوهات لا بأس بها، سواء من حيث الدقة أو من حيث Dynamic Range، لكن الملاحظ أن التثبيت ضعيف قليلا

باختصار، سواء من حيث الصور أو الفيديوهات، الكاميرا الرئيسية للـ Redmi Note 9 ليست أفضل كاميرا في العالم ولا الأفضل في الفئة السعرية، لكنها كاميرا جيدة يمكن الاعتماد عليها بالنسبة لهاتف بهذا الثمن.

توجد كاميرا Ultrawide في هذا الجهاز، وهي في حد ذاتها شيء ممتاز في هذه الفئة السعرية، لكنني لا أنصحك باستخدامها إلا عند توفر الإنارة اللازمة، وعند ذلك يمكنك التقاط صور بوضعيات جميلة وشاملة، رغم نقص الدقة وظهور بعض الاعوجاج على الأطراف، أما في الإضاءة الضعيقة فتظهر الصور ناعمة جدا وخالية من التفاصيل، مع ألوان باهتة للغاية.

كاميرا Ultrawide في الليل
كاميرا Ultrawide في وضح النهار

الكاميرا الأمامية لهذا الهاتف دقتها 13 ميغابكسل، وكالعادة في أغلب هواتف شاومي وريدمي، تعطي هذه الكاميرا لون بشرة فاتحا جدا، بالإضافة إلى صورة حادة أكثر من اللزوم تظهر تفاصيلا غير مرغوب فيها أحيانا. أما العزل فهو جيد على العموم لكنه يخطئ أحيانا فيقطع الأذنين.

سيلفي عادي
سيلفي بتقنية العزل

أكبر شيء مرعج في هذه الكاميرا هو التصوير في الإضاءة المنخفضة، حيث تحصل على صور سيئة، لأن فتحة العدسة صغيرة جدا.

سيلفي في الإضاءة المنخفضة

تصوير الفيديوهات بالكاميرا الأمامية أفضل من الكثير من الهواتف بهذا السعر: فيديوهات بدقة 1080p و30 fps بألوان جيدة و Dynamic Range حاضر، رغم نقص التفاصيل.

بطارية ضخمة وشحن “سريع” بطيء

بطارية Redmi Note 9 سعتها 5020 ميلي أمبير، وكما هو منتظر منها، ستكون معك صنديدة، وتبقي الهاتف على قيد الحياة ليومين كاملين في أغلب الاستخدامات.

خلال استعمالنا المتوسط للهاتف، صمدت البطارية لمدة يومين، منها أكثر من 7 ساعات شاشة، مع 4G مفعل طول الوقت و نظام GPS لأكثر من ساعتين.

أداء البطارية أكثر من جيد، فإذا كان هذا هو الحال باستخدام 4G، توقع عمرا أطول باستخدام Wifi، أي حوالي 10 ساعات من الشاشة.

المشكل في هذه النقطة هو الشحن، فرغم أن الهاتف يوفر تقنية الشحن السريع بقدرة 18 واط باستخدام USB-C، إلا أن الأمر يتعلق بأبطء شحن سريع شاهده في حياتي، البطارية يمتلء من 0 إلى 100% في ساعتين و33 دقيقة، وتشحن في نصف ساعة 30% فقط.

باختصار

سنة بعد سنة، تواصل سلسلة Redmi Note نجاحها، ورغم أن هاتف Redmi Note 9 لهذا العام لا يقدم تطورا كبيرا مقارنة بالهواتف السابقة في السلسلة إلا أنه بالتأكيد يستحق الشراء.

شاشة جيدة وبطارية قوية وكاميرات مقبولة وواجهة مستخدم غنية، كل هذه الميزات تغطي عيوب التصميم ومشاكل الأداء النادرة.. أنصحك بشراء هذا الهاتف إلا إذا كنت تمتلك Redmi Note 8 فلا يستحق الأمر عناء الترقية.

الهاتف متوفر في نسختين: 4 جيغا/128 جيغا و 3 جيغا/64 جيغا.. أنصحك بشراء النسخة الأقل لأنها الأفضل قيمة مقابل السعر، فثمنها في مواقع التسوق حوالي 125 يورو مقابل حوالي 155 للنسخة الأعلى، وإذا كان لديك 155 يورو أنصحك بشراك Redmi Note 9S الذي يتوفر بسعر أكثر قليلا، أما إذا كنت في الجزائر فليس لديك أي خيار سوى نسخة 4/128 بحوالي 38 ألف دينار، وهو الهاتف الوحيد المتوفر بسعر معقول حاليا في السوق.

الإيجابيات:
  1. بطارية من أعلى مستوى.
  2. واجهة مستخدم غنية.
  3. شاشة مقبولة جدا.
  4. سعر ممتاز.
السلبيات:
  1. شحن بطيئ.
  2. خامات تصنيع رخصية.
  3. بعض المشاكل في الأداء.

باختصار

التصميم
الشاشة
واجهة المستخدم
الكاميرا
الأداء
الأداء في الألعاب
البطارية
القيمة مقابل السعر

سنة بعد سنة، تواصل سلسلة Redmi Note نجاحها، ورغم أن هاتف Redmi Note 9 لهذا العام لا يقدم تطورا كبيرا مقارنة بالهواتف السابقة في السلسلة إلا أنه بالتأكيد يستحق الشراء. شاشة جيدة وبطارية قوية وكاميرات مقبولة وواجهة مستخدم غنية، كل هذه الميزات تغطي عيوب التصميم ومشاكل الأداء النادرة.. أنصحك بشراء هذا الهاتف إلا إذا كنت تمتلك Redmi Note 8 فلا يستحق الأمر عناء الترقية. الهاتف متوفر في نسختين: 4 جيغا/128 جيغا و 3 جيغا/64 جيغا.. أنصحك بشراء النسخة الأقل لأنها الأفضل قيمة مقابل السعر، فثمنها في مواقع التسوق حوالي 125 يورو مقابل حوالي 155 للنسخة الأعلى، وإذا كان لديك 155 يورو أنصحك بشراك Redmi Note 9 S الذي يتوفر بسعر أكثر قليلا، أما إذا كنت في الجزائر فليس لديك أي خيار سوى نسخة 4/128 بحوالي 38 ألف دينار، وهو الهاتف الوحيد المتوفر بسعر معقول حاليا في السوق.

تقييم المستخدمون: 3.55 ( 1 أصوات)

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى