الأخبار

Avast تقوم بالتجسس على المستخدمين وتبيع البيانات لGoogle و Microsoft

كشف تحقيق مُشترك بين PC Mag و Motherboard تورط شركة أفاست Avast بجمع بيانات المُستخدمين وبيعها بملايين الدولارات لشركات معروفة مثل Google و Microsoft و Yelp و Pepsi.

أكد التحقيق الذي أجرته PC Mag و Motherboard أن شركة أفاست كانت تتجسس على المُستخدمين وتجمع بياناتهم دون علمهم على مُصتفحي Chrome و Firefox

تقوم أفاست بجمع وإعادة بيع بيانات تنقل المستخدمين بملايين الدولارات، من بين عملائها الدائمين، Microsoft و Google و Yelp و Pepsi و Condé Nast، مع وجود 435 مليون مستخدم نشط لـAvast Antivirus حول العالم، يضمن برنامج مكافحة الفيروسات مخزونًا كبيرًا من البيانات. وفقًا لـ MotherBoard و PCMag، فمن المؤكد أن المعلومات التي تم جمعها مجهولة المصدر (بدون اسم، بريد إلكتروني وعنوان IP)، لكنها مرتبطة بمعرف معروف لـ Avast،

من الذي يقوم بجمع البيانات:

إنها شركة تابعة لـ Avast تسمى Jumpshot تقوم بجمع بيانات التصفح بالنيابة عن Avast. كانت هي التي سرقت بيانات المستخدم من خلال ملحقات أفاست. يعمل Jumpshot الآن على الإصدار المجاني من برنامج مكافحة الفيروسات، كما هو موضح في علامة تبويب حيث يتم تحديد أن “جميع البيانات التي تستند إلى تصفح الويب سيتم توفيرها لـ Jumpshot” وأن “Jumpshot يمكنه مشاركة هذه البيانات المجمعة مع عملائه”.

وفقًا للشروط العامة المذكورة في علامة التبويب هذه (أثناء النشر)، يمكن لـ Jumpshot تحويل البيانات التي تم الحصول عليها لمدة ثلاث سنوات. وفقًا لأفاست، فإن هذه المجموعة تلبي تمامًا الإطار والقواعد الصارمة للناتج المحلي الإجمالي، وتصر على أن هذه المعلومات لا تسمح بتحديد هوية المستخدم. وفقًا لـ MotherBoard و PCMag، اللذين يحددان أنه يتم جمع هذه البيانات عند النقرات الفردية. يمكن لبعض الشركات التوفيق بين هذه المعلومات وتلك التي في حوزتها لوضع اسم وعنوان بريد إلكتروني وعنوان IP على المستخدم.

على الرغم من أن البيانات لا تتضمن معلومات شخصية مثل أسماء المستخدمين، إلا أنها لا تزال تحتوي على مجموعة كبيرة من بيانات التصفح المحددة، ويقول الخبراء إنه من الممكن إعادة تحديد هوية بعض المستخدمين.

 

شعيب سعدين

مُدون ومُتابع لما هو جديد في عالم التقنية والأندرويد، مُهتم بالهواتف الذكية وتطبيقاتها.

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى