الأخبار

انخفاض مبيعات الهواتف الذكية المجددة للمرة الأولى منذ 4 سنوات

شهدت مبيعات الهواتف الذكية المجددة انخفاضا، حيث أظهر تقرير جديد من شركة أبحاث السوق (كاونتربوينت ريسرتش) Counterpoint Research بأن سوق الهواتف الذكية سجل انخفاضًا في الشحنات في عام 2019، مما أثّر على قطاع الهواتف المُجدَّدة أيضًا.

وبحسب التقرير، باع المصنعون 137 مليون جهاز مُجدَّد (9٪ من إجمالي مبيعات الهواتف)، وهو انخفاض بنسبة 1٪ على أساس سنوي. وقد شهدت أسواق، مثل: أوروبا، والصين، والولايات المتحدة انخفاضًا في المبيعات، في حين شهدت الهند، ومنطقة أمريكا اللاتينية، وأفريقيا زيادة في المبيعات.

وقال (جيف فيلدهاك) – مدير الأبحاث في (كاونتربوينت): إن هذه هي المرة الأولى منذ أربع سنوات التي يتراجع فيها سوق الأجهزة المجددة للعام التقويمي الكامل. ويتغير الاتجاه لأن العديد من المستهلكين يفضلون المضي في شراء هاتف ذكي جديد رخيص، وهناك الكثير منهم الآن في الأسواق الرئيسية، مثل: الولايات المتحدة، وأوروبا. هناك أيضًا عوامل مثل: الاقتصاد البطيء، والافتقار إلى النظام البيئي المناسب الذي يتيح لشركات الهواتف المجدِّدة تحقيق الربح.

يُشار إلى أنه عادةً ما تكون الهواتف الذكية المجددة أجهزة جديدة تُعاد للشركة بعد استخدامها لمدة من الزمن بسبب عطل يُصلح هناك، ثم تعمل الشركة على تبديل بعض المكونات، خاصةً البطارية، وتختبره ثم تبيعه.

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى