الأخبار

انخفاض ملحوظ لأسعار الهواتف بالجزائر

سجلت أسعار الهواتف في الجزائر انخفاضا ملحوظا تم الوقوف عليه في العديد من المتاجر المعروفة عبر الوطن.

وعرفت الهواتف هذا الانخفاض بعد أكثر من خمسة أشهر من الارتفاع المتواصل، بسبب تفشي فيروس كورونا الذي منع من وصولها إلى السوق الجزائري.

ولعل أكثر هاتف انخفض سعره هو Redmi Note 9 المحبوب من طرف الجزائريين، والذي أصبح في حدود 40.000 دينار بالنسبة لنسخة 6/128 جيغا، بعد أن كان ثمنه نحو 52.000 دينار في الأسابيع السابقة، فيما تراجع سعر شقيقه الأكبر Redmi Note 9 Pro إلى 57.000 دينار، وهو الذي عرض سابقا بحوالي 63.000 دينار.


اقرأ المزيد: قبل أن تشتريه.. هذه عيوب هاتف Redmi Note 9s


من جهته، عرف هاتف Huawei P30 Lite انخفاضا في الثمن، حيث أصبح متوفرا في حدود 41.000 دينار، بعد أن تجاوز 46.000 سابقا، رغم أنه يركب محليا من طرف هواوي الجزائر.

وتبقى أسعار الهواتف في الجزائر مرتفعة جدا مقارنة بالثمن الحقيقي للأجهزة في الأسواق العالمية، فهاتف مثل Redmi Note 9 على سبيل المثال لا يتعدى سعره 140 يورو، أي 28.000 دينار.

ويلاحظ توفر بعض الهواتف بكميات معتبرة في مختلف المتاجر، وهو ما يطرح علامات استفهام كثيرة حول طريقة إدخال هذه السلع في هذا الوقت، بما أن استيراد الهواتف ما يزال ممنوعا، ومختلف مصانع التركيب المحلي غير نشيطة، مما يدعو للاعتقاد بوجود طرق ملتوية في إدخالها من الخارج، فحتى المواطنون الذين تم إجلاؤهم من الخارج ليس بإمكانهم إدخال كل هذه الكميات بشكل غير رسمي عبر الطائرات.

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى