مقالات تقنية

هل توجد هواتف لا يمكن التنصت عليها ؟

هل توجد هواتف لا يمكن التنصت عليها؟ هل توجد هواتف لا يمكن تعقبها؟ لعل هذه الجملة من أكثر الأسئلة التقنية بحثا على محركات البحث، وهي من الأسئلة التي يطرحها علي الكثيرون، فأجيب دائما بأن ذلك غير ممكن، لكنني لم أكن أستند على أي دليل علمي ولا تجريبي، بل فقط بالمنطق.

ماذا لو تعمقنا قليلا في البحث، هل يمكننا أن نجد فعلا هواتف لا يمكن التنصت عليها ؟ أو على الأقل أن نعرف كيف يمكن لمن يريد تعقبنا كمستخدمين أن نفلت منه؟

تنصت أم تعقب؟

كثيرا ما نسمع عن قضايا تنصت على المكالمات الهاتفية، آخرها تلك التي تعرض لها محامي الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وقد تنصت عليه محققون لمعرفة تفاصيل عن علاقة الرئيس بممثلة إباحية، فإذا كان هذا ما حدث لرئيس أكبر دولة في العالم، فما الذي يجعلك تعتقد أن هاتفك أنت قد لا يتمكن أحد من التنصت عليه.

ومع  ظهور الهواتف الذكية وتوسع استخدامها لتصبح الجهاز الرئيسي في يد كل منا، تطور هذا التنصب بدوره ليصبح تعقبا تاما، يسمح للطرف الآخر بمعرفة كل نشاطاتك على الشبكة، بالإضافة إلى تحركاتك وأفكارك، بل وحتى أذواقك وما تحب وما تكره، وما تخجل من البوح به لأي شخص آخر.

كيف يتم كل منهما؟

اعلم أن هنالك قوانين في كل بلد تسمح بالتنصت على شخص ما لأغراض أمنية أو قضائية، وفوق هذا، فإن هنالك كلمات بمجرد أن تنطق بها خلال مكالمة هاتفية، تصبح هذه الأخيرة متنصتا عليها من طرف متعامل الهاتف النقال.

ويسمح للحكومات أن تراقبك من خلال الحصول على إذن استغلال معلومات متعاملي الهاتف النقال، ويتوقف مدى حصولها على الإذن من بلد لآخر.

يستخدم الهاكرز والإرهابيون جهازا متطورا يدعى IMSI Catcher، يمكنه أن يتصنت على أي هاتف باستخدام رقم IMSI التسلسلي الفريد الخاص به من على بعد عشرات الكيلومترات.


 اقرأ المزيد: كيف انهارت نوكيا ؟ قصة الليلة الأخيرة قبل سقوط العملاق

من خلال جهاز مثل IMSI Catcher، يمكن للمهاجم إدخال هاتفك المستخدم ضمن منظومة كاملة من الهواتف امخترقة، وهي تلك التي تقع في منطقتك بأكملها، وبالتالي ينجح في تعقب تحركاتك ورسائلك وتسجيل مكالماتك الهاتفية واستهدافك برسائل زائفة من أرقام تعرفها.

هواتف لا يمكن التنصت عليها
IMSI Catcher

ويمتد هذا التعقب لأشكال أخرى قد تبدو أكثر براءة، لكنها أحيانا تكون خطيرة، فأغلب المواقع الإلكترونية حاليا تشترط عليك الموافقة على تثبيت Cookies على جهازك، وهي ملفات تبقى في الأجهزة لمدة سنتين، تسجل فيها كل نشاطك على الشبكة، وذلك لأسباب تجارية، لكن ليس دائما.

ماذا عن هواتف الثريا؟

اسم الثريا ارتبط عندنا في الوكن العربي بالأمان والمتانة والشبكة التي لا يمكن أن تتعطل أو تضعف، كيف لا وهي هواتف تستخدم شبكة اتصالات عبر الأقمار الصناعية، يمكن التقاط إشارتها من أي مكان علة وجه الأرض، حتى تحت البحر أو تحت الأتقاض.

هاتف Thuraya X5 Touch، آخر هاتف صدر للثريا (2018)، به نظام أندرويد

ورغم أن مثل هذه  الهواتف يستخدمها المعارضون والإرهابيون للإفلات من رقابة الحكومات، إلا أنها أظهرت حدودها مؤخرا، فمثلا، عند بدء الاحتجاجات ضد نظام بشار الأسد في سوريا سنة 2011، أي قبل أن تسلح المعارضة وتحول البلد إلى ساحة تتحارب فيها كل القوى الأجنبية، تعرض العديد من المعارضين إلى عمليات تنصت وتعقب من طرف الحكومة، وتم إلقاء القبض عليهم في ظرف وجيز، رغم أنهم كانوا يستخدمون هواتف الثريا، واتضح فيما بعد أن الحكومة كانت تستخدم أجهزة شبيهة بـ IMSI Catcher، مخصصة للمكالمات عبر الأقمار الصناعية.

وإذا كان هذا هو الحال بالنسبة لهواتف الثريا، فكيف سيكون الأمر بالنسبة لهاتفك العادي؟

ما العمل حيال هذا؟

تأكد أنك لا يمكنك أن تتخفى تماما على الإنترنت أو عبر الشبكة العاتفية، فستتابعك المواقع التي تزورها ومتعامل الهاتف والإنترنت، بالإضافة إلى حكومتك والشركة المصنعة لجهازك، وقد يكون هنالك بعض الهاكرز أيضا. لكن يمكنك جعل تعقبك أمرا صعبا.

تخيل أن ههاتفك هو سيارة، أن تدع سيارتك في الخارج وتذهب دائما، لكن ا أحد يسرقها على الأرجح، ليس لأنها لا يمكن سرقتا، بل لأن ذلك غالبا أمر صعب. جرب أن تدع سيارتك مفتوحة في مكان قليل الحركة وأأكد لك أنك ستجد أغراضك مسروقة.

نفس الشيء بالنسبة للأجهزة الألكترونية، يمكنك استخدام VPN لجعل تعقبك أصعب، لكن احذر، فالشركة التي تزودك بخدمة VPN هي الأخرى لديها اطلاع على معلوماتك، خاصة المجانية منها، فاحصر على اختيار المزود المناسب.

استخدام متصفحح أكثر أمنا مثل Tor سيساعدك، بالإضافة إلى تفعيل خاصية Do not Track في المواقع وتعديل  إعدادات Cookies داخلها، فضلا عن مراجعة أذونات التطبيقات الهاتفية.

باتباع هذه التدابير ستجعل تعقبك أمرا أصعب، لكنك لن تمنعه، وفوق ذلك قد تجعل تجربة استخداك لمختلف الخدمات على الإنترنت ناقصة جدا، بل حتى غير ممكنة في بعض الأحيان… والأهم من ذا وذاك أنه لا توجد أيه هواتف لا يمكن التنصت عليها.

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى