مقالات تقنية

أقذر من مرحاض عمومي.. عقم هاتفك قبل أن ينقل لك فيروس كورونا

مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد مؤخرا، أخذ الحديث عن الاحتياطات الواجب اتخاذها لمواجهة المرض يتوسع، وبدأنا نتحرى النظافة أكثر فأكثر في حياتنا اليومية.

بالحديث عن النظافة، قد نعتقد أنها تنعدم في أماكن وأجهزة معينة، مثل المراحيض أو القمامات أو السكاكين والعجلات، لكن ماذا لو قلت لك أن هاتفك أقذر من كل ما ذكرته سابقا؟


اقرأ المزيد: هكذا أثر فيروس كورونا على عالم التقنية 2020


تقول دراسة حديثة نشرها مركز Deloitte أن الهاتف الذكي لشخص عادي يعد أقذر بـ 10 أضعاف من مقعد مرحاض عمومي، خاصة وأن الكثيرين أصبحوا يدخلون الهاتف معهم إلى المرحاض. وإذا كنا جميعا نغسل أيدينا وملابسنا بل وحتى مراحيضنا، فمن منا يقوم بغسل هاتفه الذكي؟

ينصح المختصون بتعقيم الهواتف مرتين يوميا على الأقل، خاصة وأن هذه الأخيرة توفر بيئة ملائمة لعيش فيروس مثل كورونا لمدة أسبوع، باعتبار درجة الحرارة المعتدلة التي توفرها البطارية.

 

إشرادات لتعقيم الهواتف

 

1- لا بد من إطفاء الهاتف

2- استخدام قطع تنظيف ناعمة لا تؤثر على ملمس الهاتف، وقادرة على التقاط أكبر عدد من الجراثيم

3- استخدام كحول التنظيف المخففة

4- عدم استخدام المواد والمحاليل الكاشطة التي قد تؤثر على ملمس الهاتف

بهاء الدين آيت صديق

صحفي محترف … هدفي جعل هذا الموقع الأفضل عربياً.

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى